Search
Close this search box.

هل الاستثمار في الزراعة المائية مربح؟

هل الاستثمار في الزراعة المائية مربح؟

ينمو عدد سكان العالم بسرعة بمعدل 1.1% سنويًا، مما يضغط على الموارد الطبيعية مثل الغذاء. لمواكبة العدد المتزايد من الناس، يجب أن تصبح الزراعة أكثر كفاءة، طريقة واحدة للقيام بذلك هي الزراعة المائية. مصطلح الزراعة المائية تشير إلى النباتات المتنامية دون استخدام التربة. تستخدم المحاليل الغنية بالمغذيات في المذيبات المائية وعادة ما يتم ذلك في الداخل في بيئة مسيطر عليها. هذا الأخير هو  مجال متزايد لإنتاج الأغذية التجارية ومن المسلم به باعتبارها واحدة من أسرع ممارسات الزراعة النامية على مستوى العالم. يقال إن الزراعة المائية تشير أيضًا إلى أنها تحقق عائدًا أعلى من الزراعة التقليدية. علاوة على ذلك فإن استهلاك المياه بنسبة تصل إلى 70% أكثر من  الطرق التقليدية مما يسمح بموسم نمو أطول. وبذلك فاتجاهك لاستثمار اموالك في دراسة جدوى الزراعة المائية يُدر لك العديد من الأرباح حيث تعمل على تلبية الطلب المتزايد، وزيادة الإنتاج الغذائي بشكل كبير.

على الرغم من أن مفهوم الزراعة المائية قد بدأ يكتسب زخمًا على مدى السنوات القليلة الماضية. إلا أن هذا المفهوم ليس جديدًا وقد استخدمته الحضارات القديمة لقرون. واليوم يزيد المزارعون ببطء من استخدامهم في الزراعة المائية، ويبحث الباحثون عن كثب في الكيفية التي يمكن بها حل مشاكل الغذاء في المستقبل.

تبلغ قيمة الصناعات الغذائية والزراعية في الوقت الحالي 5 تريليون دولار أمريكي. ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم، تشير التوقعات إلى أن الطلب سيزداد بنسبة 70٪ بحلول عام 2050. لذلك من المحتمل أن تكون الزراعة المائية جانب أساسي في صناعة الأغذية العالمية على مواجهة نقص المعروض.

ويقدر نمو سوق الزراعة المائية في العالم:

من المتوقع أن يصل سوق الزراعة المائية العالمي 395.2 مليون دولار بحلول عام 2020. بمعدل نمو سنوي مركب قدره16.8 ٪ في الفترة من 2015 إلى 2020. من المتوقع أن تنمو قيمة محصول الزراعة المائية العالمية من 18.8 مليار دولار في عام 2014 إلى 27.29 مليار دولار بحلول عام 2020 بمعدل سنوي مركب يقدر بنحو 6.39 ٪ .

هل هو استثمار ذكي؟

بداية هناك بعض العوامل الهامة التي يجب مراعاتها والتي على أثرها نحدد ذلك:

إنتاجية عالية مع ارتفاع تكاليف الإعداد

تسمح الزراعة المائية بنمو أسرع للنبات على مدار العام، مما يتيح إنتاج أكبر  للقيام بذلك. ومع ذلك يجب شراء كمية كبيرة من المعدات باهظة الثمن مما يؤدي إلى ارتفاع تكاليف الإعداد.

صديقة للبيئة ولكن تكاليف التشغيل عالية:

تسمح الأنظمة المائية بإعادة تدوير المياه، مما يعني أن المزارع المائية تستخدم فقط 10٪ من المياه التي تستخدمها المزرعة العادية. في معظم الحالات يحتاجون أيضًا إلى كمية أقل من الأسمدة. غالبًا ما تكون أقل من ربع الكمية المطلوبة في المزرعة العادية، النباتات المزروعة في هذه النظم خالية من المبيدات الحشرية. هذه الصفات الصديقة للبيئة تأتي مع ذلك، تتطلب الأنظمة المائية الكثير من الكهرباء وهي مكلفة.

يمكن تكديس صواني الزراعة المائية فوق بعضها البعض، ويمكن وضع النباتات جنبًا إلى جنب أكثر مما يمكن في التربة. مما يجعلها أكثر كفاءة في المساحة من الزراعة التقليدية. نظرًا لأنه يمكن التحكم في جميع الظروف البيئية تقريبًا، يمكن استخدام المساحات غير التقليدية المتنامية.

انخفاض الحاجة إلى النقل ولكن تتطلب الرصد:

تسمح الزراعة المائية للنباتات بأن تنمو بعيدًا عن موائلها الطبيعية حتى تكون أقرب إلى المستهلكين. هذا الأخير يقلل من تكاليف النقل، ويوفر للمستهلكين السلع بشكل أسرع.

التحدي من ناحية أخرى هو أن هذه النباتات لا يمكن تركها دون مراقبة لفترات طويلة من الزمن. ويجب المتابعة المستمرة لنمو هذه النباتات.

البدء في المشروع ليس مشكلة ولكنه يتطلب خبرة

لا يحتاج المزارعون إلى التفكير في تناوب المحاصيل، ويمكن التركيز على المحاصيل التي يتم الطلب عليها على مدار العام. حيث أن استنفاد المغذيات ليس مشكلة. ومع ذلك يحتاج المزارعون إلى تدريب مكثف لتعلم التقنيات الصحيحة للقيام بذلك بشكل فعال.

ما هو الحل الأفضل؟

إن فهم الإيجابيات والسلبيات يوحي بأن الشرق الأوسط مناسب تمامًا للزراعة الداخلية بسبب ندرة المياه والطاقة المعقولة. علاوة على ذلك فإن الطلب المتزايد المشتق على استهلاك الأغذية والمشروبات في دول مجلس التعاون الخليجي يخلق إمكانية اعتماد الزراعة المائية في المنطقة.

يوصي خبراء شركة “ارتقاء” لدراسات الجدوى باستخدام الزراعة المائية لدعم وتلبية الطلب المتزايد على المنتجات الغذائية وكَبَحَ استيراد هذه المنتجات، كما يعتقد الخبراء إنه إذا تم تطبيقه بشكل صحيح، فإن استخدام الزراعة المائية يمكن أن يساعدك في نهاية المطاف في الحصول على الأرباح الهائلة، وتحقيق أقصى استفادة من رأس المال الخاص بك وذلك طبقا لعمل دراسة جدوى الزراعة المائية. تواصل معنا الآن.

ماذا تعرف عن مكتب ارتقاء ؟

ما هو تحليل الجدوى الاقتصادية من مكتب استشاري لدراسة جدوى؟

مكتب ارتقاء هو من اهم مكاتب دراسات الجدوى يعمل بالتعاون مع شركات دراسات جدوى في دول أخري مثل المملكة العربية السعودية، ولديه فريق احترافي له خبرة 10 سنوات في مجال الاستشارات الاقتصادية.

كيف أتواصل مع مكتب ارتقاء لدراسات الجدوى؟

فوائد دراسة الجدوى من مكتب دراسة جدوى في ليبيا

يمكنك التواصل معنا عبر info@ertikaa.com - +201002113261

ما هي مكونات دراسة الجدوى في شركة ارتقاء ؟وهل الدراسة في مكتب ارتقاء معتمدة ؟

كيفية إجراء دراسة جدوى

تتكون دراسة الجدوى المُقدمة من مكتب ارتقاء، من ثلاثة أجزاء رئيسية، مالي، فني، تسويقي، كما يراعي الجوانب القانونية والبيئية للمشروع، والدراسة بالفعل مع شركة ارتقاء معتمدة لدى جهات الدعم والتمويل وتوافي اشتراطات جهاز التمويل في بلدك.

أين مقر شركة ارتقاء لدراسات الجدوى؟

جمهورية مصر العربية، بني سويف المملكة العربية السعودية، الأحساء، الهفوف

لماذا يجب أن تتعامل مع ارتقاء لدراسات الجدوى ؟

تعرف على دراسة جدوى مكتب استشارات ادارية

دقة في العمل والتزام في مواعيد التسليم، وضع خطة لدراسة جدوى احترافية ذات مقاييس عالمية لمشروعك.، مكتب معتمد بمعني أن رأس مال مشروعك في مكانٍ موثوق.، فريق عمل من خبراء ومختصين في الاستشارات الاقتصادية.

شارك: